arabs# توزيع صكوك العروبة في هاشتاغ باللغة الإنجليزية

#لستم_عربا حسابات وهمية على تويتر تسوق لنفسها أنها خليجية وخاصة سعودية تروج للهاشتاغ بحثا عن الفتنة.
الاثنين 2020/06/22
الاعتزاز بالهوية لا يفسد للود قضية

هاشتاغ باللغة الانكليزية تصدر الترند على تويتر شهد سجالا واسعا بين “العرب الأقحاح” الذين وصفوا سكان شمال افريقيا بـ”المستعربين”، مؤكدين أن العرب هم من يسكنون شبه الجزيرة العربية فقط.

لندن - اندلعت حرب حامية الوطيس على مواقع التواصل الاجتماعي لتوزيع صكوك العروبة هذه المرة.

وتزامنت الحرب التويترية مع أخرى “حقيقية” شهدتها مدينة ديجون الفرنسية على مدى أيام، بين جماعتين، واحدة شيشانية وأخرى محلية تضم شبابا من أصول مغاربية (تونس والجزائر والمغرب)، قدم هؤلاء أنفسهم على أنهم عرب، يتحدون هجوم شيشانيين على منطقتهم. وحملت الجماعة المحلية أسلحة نارية، كما أظهرت مقاطع فيديو متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتداول “العرب الأقحاح” مقاطع الفيديو رافضين أن يكون المغاربة عربا ورفض مغردون من هؤلاء “العرب الأقحاح” أن ينتسب إليهم كل من يتكلم العربية قائلين إن موطن العرب هو شبه الجزيرة العربية فقط. واستغربوا سبب تعلق هؤلاء الشمال أفريقيين بنسبهم العربي.

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ #Arabes #arabs (عرب).

ونشر مغردون خرائط تظهر الحدود الجغرافية للعرب والأمازيغ والقبط والكلدان والسريان والكنعان، فيما نشر آخرون نتائج دراسة علمية لـ”ناشيونال جيوغرافيك” في إطار “مشروع الجينوغرافي” حول الحمض النووي الذي أظهر أن 88 في المئة من الشمال أفريقيين أصلهم أمازيغي وأن إسهام آسيا في تركيبة الحمض النووي لا يتعدى 4 في المئة. وتحتوي الدراسة التي يتداولها مغردون على العديد من المغالطات؛ فعلى سبيل المثال، تُظهر أن أولى القبائل الشهيرة في المنطقة العربية لا تمت للجنس العربي بصلة، كما تُبين أن قبائل لا تتحدث العربية قط (في إيران على سبيل المثال) تنتمي إلى الجنس العربي بنسبة تفوق بعض الدول العربية.

وقال مغرد في هذا السياق:

وبدا أن حسابات وهمية تسوق لنفسها أنها خليجية وخاصة سعودية تروج للهاشتاغ.

وقال معلقون إن الجملة مريبة ومثيرة للتساؤلات.

وليست الحسابات الوهمية فقط من يروج للهاشتاغ إذ أن الأمر لا يقبل النقاش لدى عدة مغردين سعوديين معروفين يرفضون أن يكون العرب من خارج الجزيرة العربية. ويرفضون أيضا مقولة “اليمن أصل العرب”. 

وقال مغرد سعودي:

وكان المفكر جمال السويدي تساءل:

وأجاب الكاتب تركي الحمد:

وأضاف:

وقد أثارت التغريدات ردودا من مغردين مغاربة زادت النقاش احتقانا واستقطابا، حيث عبر مغردون مغاربة عن أنهم هم أنفسهم لا يعتبرون أنفسهم عربا.

وتوسع الجدل ليشمل مغردين من مناطق أخرى مثل السودان.

وقال مغرد:

وانتشرت عدة تغريدات ساخرة. وتهكم معلق:

فيما اعتبر آخر:

فيما طالب مغردون حكومات بلدانهم بـ”التحلي بالعزة” والانسحاب من جامعة الدول العربية. وكتب مغرد في هذا السياق:

ودافع مغاربة عن عروبتهم. وقال مغرد:

وعدّ مغردون أن الهاشتاغ يندرج ضمن “النقاشات العقيمة”. وكتب مغرد:

وقال مغردون إن الهدف من هذه النقاشات البحث عن فتنة.

وكتب حساب:

19