مايو 20, 2017

الانفتاح على الأمازيغية في جائزة المغرب للكتاب

دعم الكتاب المغربي

الرباط - سلمت وزارة الثقافة المغربية، مؤخرا جوائز الكتاب الفائزين في مسابقة “جائزة المغرب للكتاب” بفروعها الستة، لدورة 2017.

وقال وزير الثقافة المغربي محمد الأعرج، خلال حفل أقيم في المكتبة الوطنية بالرباط، إن “جائزة المغرب للكتاب واحدة من المؤشرات الدالة على حيوية الثقافة المغربية وخصوبتها وطلائعيتها”. وشدد على استمرار الالتزام بالهدف الذي أملى إحداث الجائزة، والمتمثل في دعم الكتاب المغربي.

من جانبه وعد رئيس الحكومة المغربية سعدالدين العثماني، في كلمة له بالمناسبة، بتخصيص فرع خاص باللغة الأمازيغية خلال الدورة المقبلة.

وضمن نتائج هذه الدورة، عادت جائزة العلوم الإنسانية إلى عبدالعزيز الطاهري، عن كتابه “الذاكرة والتاريخ”، مناصفة مع يحيى بولحية عن كتابه “البعثات التعليمية في اليابان والمغرب”، فيما آلت جائزة العلوم الاجتماعية إلى عبدالرحيم العطري، عن كتابه “سوسيولوجيا السلطة السياسية وآليات إنتاج ونفوذ الأعيان”. وفاز بجائزة الدراسات الأدبية واللغوية والفنية محمد خطابي، عن كتابه “المصطلح والمفهوم والمعجم المختص”.

17