يوليو 24, 2013

ثقـافـة الياسميـن

مهرجان الياسمين يفوح في ليالي رادس الرمضانية

تونس- صيف برائحة الياسمين سيكون هذه السنة في مدينة رادس (الضاحية الجنوبية لتونس العاصمة)، في مهرجانها لهذا العام. الدورة العشرون لمهرجان الياسمين، انطلق يوم السبت الفارط 20 يوليو بعرض للفنان التونسي لطفي بوشناق ليتواصل إلى غاية 13 أغسطس-آب القادم.

تتميز فعاليات هذه الدورة بالثراء والتنوع، إذ تحضر موسيقات عالمية ممثلة في كورال "فوروتاج" من روسيا وفرقة ناس الغيوان المغربية إضافة إلى الموسيقى التراثية التونسية.

كما تحضر العروض المسرحية المحلية على غرار "حالة إيقاف" من إخراج صالح الجديّ يوم 22 يوليو ومسرحية "العفشة، مون أمور" لوجيهة الجندوبي يوم 26 يوليو وعرض " الرهيب" من إخراج منير العرقي. كما تم برمجة عرض مسرحية "ميد إن تونيزيا، من جديد" للممثل لطفي العبدلي يوم الجمعة 2 أغسطس-آب القادم.

وذكر حسين العوري، مدير المهرجان، في لقائه بـ"العرب" أن "هذه الدورة تشهد تنوعا في الفقرات مع الحرص على إرضاء جميع الشرائح العمرية والذائقة الفنية عبر برمجة مدروسة من قبل هيئة المهرجان بما يحقق الغاية المنشودة وهي إعادة المواطن التونسي إلى الأجواء الثقافية التي بدأ في هجرها نتيجة "تخمة" البرامج السياسية وكثرة حلقات المناقشة، وهي أمور زادت عن حدّها، لذا فقد جاء هذا المهرجان متنفسا ونتيجة طبيعية لتحدّي الأوضاع وإعادة التوازن النفسي للتونسي".

وعن بقية برنامج المهرجان كشف لنا عنه العوري أنّ "البرنامج متنوع وأبرز سهراته ستكون سهرة فنية مع زياد غرسة يوم غرة أغسطس-آب وحضور الفنان نور شيبة يوم 5 أغسطس، هذا بالإضافة إلى سهرة شبابية مع مغني الراب بلطي يوم السبت 3 أغسطس".

كما لم ينس المنظمون الأطفال حيث برمجت سهرة مع عرض "الديناصورات" ولمحبي الفن الشعبي سيكون الفنان سمير لوصيف حاضرا في سهرة يوم الأحد 28 يوليو.

ومع حلول شهر رمضان اختار المنظمون أن تكون بعض السهرات ذات طابع ديني روحي مع المنشد صلاح البدوي يوم الأربعاء 24 يوليو، هذا وستكون سهرة الاختتام يوم 13 أغسطس بعرض "الغناي" لعبد الرحمن الشيخاوي.

14