ديسمبر 14, 2017

دي ميستورا يدعو موسكو إلى الضغط على الأسد "لكسب السلام"

محادثات مكوكية بين كل الأطراف

جنيف - حث مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا روسيا على إقناع الحكومة السورية المتحالفة معها بضرورة التوصل إلى اتفاق سلام لإنهاء الحرب المستمرة منذ نحو سبعة أعوام.

وقال دي ميستورا متحدثا لقناة (آر.تي.إس) التلفزيونية السويسرية إن الفشل في التوصل إلى السلام سريعا عبر وساطة الأمم المتحدة قد يؤدي إلى "تفكك سوريا".

كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أعلن خلال زيارة مفاجئة يوم الاثنين إلى قاعدة حميميم الجوية الروسية في سوريا أن مهمة القوات الروسية اكتملت تقريبا في دعم حكومة الأسد ضد المسلحين بعدما هزمت القوات "مجموعة من أشد الإرهابيين الدوليين تمرسا في المعارك".

وسئل دي ميستورا عن الإشارة التي يمكن أن يبعث بها بوتين فقال "يقنع الحكومة (السورية) بأنه لا وقت لتضيعه... يمكنك أن تعتقد أنك تكسب الأرض عسكريا لكن عليك أن تفوز بالسلام".

وأضاف "ومن أجل الفوز بالسلام عليك التحلي بالشجاعة لدفع الحكومة لقبول ضرورة وجود دستور جديد وانتخابات جديدة عن طريق الأمم المتحدة".

وبعدما اعتبر الكرملين أن مهمة روسيا في سوريا قد اكتملت، يريد بوتين الوساطة في التوصل إلى اتفاق سلام ويحرص على تنظيم المؤتمر السوري للحوار الوطني الذي تأمل موسكو أن يجمع الحكومة السورية والمعارضة ويسعى لوضع دستور جديد.

لكن دي ميستورا أوضح أن مفاوضات السلام يجب أن تكون من خلال الأمم المتحدة في جنيف وفق تفويض مجلس الأمن مضيفا "وإلا فهي لا تستحق العناء... هذه حرب معقدة، لا يمكن (المفاوضات) أن تكون إلا في جنيف من خلال الأمم المتحدة".

وأجرى المبعوث الدولي محادثات مكوكية بين وفد الحكومة السورية بقيادة بشار الجعفري ووفد موحد للمعارضة.

وقال دي ميستورا "أبلغتني المعارضة بوضوح عندما وصلوا إلى هنا ومرة أخرى أمس وصباح اليوم أيضا، أنهم مستعدون لمقابلة الحكومة على الفور لإجراء مناقشات جريئة وصعبة".

وأضاف "الحكومة غير مستعدة، قالت إنها غير مستعدة لمقابلة المعارضة. هذا يدعو للأسف لكن الدبلوماسية لها وسائل كثيرة".

1