الزمالك المصري يقيل المونتونيغري نيبوشا

الجمعة 2018/01/05
إقالة أكثر من 20 مدرب في في فترة مرتضى منصور

القاهرة - كشفت تصريحات رئيس نادي الزمالك المصري مرتضى منصور، التي أدلى بها عقب هزيمة فريق الكرة أمام طلائع الجيش، مساء الأربعاء، تأثره بما تردده الجماهير بشأن الفريق، على غير المعهود. وقال عقب قرار اتخذه بإقالة المدرب المونتونيغري نيبوشا، إن الجماهير كانت سببا في بقائه طوال هذه المدة رغم تواضع مستواه، لكن اعتياد رئيس النادي إقالة المدربين، تسبب في تخوّف معظمهم من تولّي المهمة إلّا بضمانات كافية للبقاء.

أعلن الموقع الرسمي للنادي إقالة نيبوشا من تدريب الفريق، عقب هزيمة تلقاها على يد فريق نادي طلائع الجيش الأربعاء، في مباراة لهما مؤجلة بالدوري المحلي، وجاء القرار قبل أيام قليلة من لقاء مهمّ وحساس يخوضه الفريق أمام غريمه التقليدي الأهلي، الاثنين المقبل، ما وضع النادي وجماهيره في موقف حرج، خشية تلقّي هزيمة ثقيلة بسبب الأجواء غير المستقرة. اللافت أن أغلب المدربين ممن طرحت أسماؤهم لتولّي مهمة القيادة الفنية للزمالك، كشفت تصريحاتهم عن مخاوف من تعرّضهم لنفس مصير أسلافهم، ويعود ذلك لاعتياد مرتضى منصور على إقالة المدربين.

إقالة 20 مدربا

تخطى عدد المقالين 20 مدربا في عهد رئيس النادي الحالي منذ جلوسه على مقعده في 2014، فضلا عن أن ضيق الوقت قبل مباراة القمة بين الزمالك والأهلي يقلق الجميع. وجاء اسم إيهاب جلال المدير الفني لفريق نادي إنبي، ضمن المرشحين لتدريب الزمالك، وقال في تصريحات له، إنه يرحب دائما بتولي هذه المهمة لكن بشروطه، ويرغب المدرب الذي قاد فريق نادي مصر المقاصة لوصافة الدوري المصري في موسمه الماضي، بعدم التدخل في مهام عمله وأن يكون هو المسؤول الأول والأخير عن الفريق.

الأمر نفسه بالنسبة للمدرب المخضرم حسن شحاتة، المرشح بقوة لتدريب الفريق خلفا لنيبوشا، ورهن شحاتة موافقته بضمان استقرار فريق الكرة، وتترك له المسؤولية كاملة لحين تعافي الفريق والوصول إلى تشكيل ثابت قادر على استعادة الانتصارات والمنافسة على الألقاب. ويرى شحاتة، ضرورة بقاء الجهاز الفني للفريق دون نيبوشا، لحين انتهاء الدور الأول لمسابقة الدوري، وهو ما أعلنه أثناء تواجده في الأستوديو التحليلي لقناة “دي إم سي” الفضائية الخاصة، وأعرب مدرب منتخب مصر الأسبق، صاحب الثلاثية الأفريقية الشهيرة، عن حزنه من أداء اللاعبين ووقوعهم في أخطاء وصفها بـ”التافهة”، فضلا عن غياب التمركز الصحيح ما تسبب في عشوائية الأداء.

ويعتبر تولّي تدريب الزمالك في هذا التوقيت أمرا صعبا بالنسبة إلى أيّ مدرب، لاقتراب موعد ملاقاة الأهلي، وضرورة العمل على استعادة بناء فريق قوي، والتعامل بخبرة مع تخمة من اللاعبين تعاقدت معهم إدارة النادي دون أي مبرر، ودون حتى الاستفادة من إمكاناتهم.

من المؤكد أن يكون المدرب القادم محليّا، وفقا لرئيس النادي، الذي أعلن فشل تجربة المدرب الأجنبي، وقال، إنه سيتم التعاقد مع مدرب مصري خلال الساعات القليلة المقبلة. ولفت إلى أن اتهامه الدائم بتغيير المدربين، قاده إلى الصبر على نيبوشا طوال هذه المدة، وأشار مقرّبون من منصور إلى المفاضلة بين حسن شحاتة وإيهاب جلال، فيما ألمح آخرون إلى عدم استبعاد عودة مؤمن سليمان أو محمد صلاح، والأول غير مرتبط بعقد رسمي مع أي فريق.

عمليا فإن المدرب الأجنبي لن يفيد الفريق خلال المرحلة الحالية، وهو ما أشار إليه لاعب الأهلي السابق وليد صلاح الدين، وقال لـ”العرب”، إن المدرب المحلي مهما كان اسمه هو الأنسب حاليا، وأرجع ذلك إلى معرفته بكل كبيرة وصغيرة بمستوى اللاعبين، ما يسهّل عليه وضع تشكيل مناسب لمباراة القمة. وأضاف أن المدرب الأجنبي، يحتاج إلى بعض الوقت للوقوف على التشكيلة المثلى، ومعرفة إمكانات اللاعبين وطباعهم وكيفية التعامل معهم. ونوّه صلاح الدين في تصريحاته لـ”العرب”، إلى أنّ كثرة تغيير المدربين تخلّ باستقرار الفريق، والتعاقد مع هذا الكم الهائل من اللاعبين في موسم واحد يربك حسابات المدير الفني.

وعقب قرار إقالة نيبوشا، كال عليه مرتضى منصور الاتهامات، وأكد أنه السبب في تراجع مستوى بعض اللاعبين، لعدم مشاركتهم في المباريات، ما أثّر سلبا على حالتهم النفسية، غير أنّ هذه الإقالة تضع النادي في مأزق آخر بخلاف البحث عن بديل، وهو الشرط الجزائي المبرم بين النادي والمدرب.

الشرط الجزائي

قال وكيل أعمال نيبوشا كريم أبوسليمان لـ”العرب”، إن المدرب المونتونيغري لن يتنازل عن الشرط الجزائي، ولن يقبل التفاوض في هذا الأمر، لا سيما أن القرار صدر بالإقالة وليس الاستقالة، ويتبقى للمدرب راتب شهر ديسمبر بخلاف شهرين قيمة الشرط الجزائي، وبالتالي يتكبّد الزمالك نحو 110 آلف دولار، لأن راتبه الشهري مقدر بـ37 ألف دولار، علما بأن نيبوشا لم يتم إبلاغه رسميا بقرار الإقالة حتى صباح أمس.

22