يناير 07, 2018

القفز بالحبل متعة تجمع الصحة واللياقة

رياضة تمتاز بتأثير إيجابي على القلب والأوعية الدموية

برلين - تعتبر رياضة القفز بالحبل من رياضات قوة التحمل التي تساعد على التمتع بالصحة ورفع اللياقة البدنية، فضلا عن أنها من الرياضات التي تجلب المتعة أثناء ممارستها.

وأوضحت إليزابيث غراسر المحاضرة في الجامعة الألمانية للوقاية وإدارة الصحة في ساربروكن، أن رياضة القفز بالحبل تمتاز، شأنها في ذلك شأن جميع رياضات قوة التحمل، بتأثير إيجابي على القلب والأوعية الدموية.

كما تعمل على تعزيز التنسيق بين الذراع والساق والتوازن والتركيز، إضافة إلى أنها تقوي بطبيعة الحال العضلات في مناطق الجذع والساقين والأرداف.

ومن جانبه، قال هانو كرامر مدرب اللياقة البدنية، إن رياضة القفز بالحبل تعتمد، شأنها في ذلك شأن جميع الرياضات الأخرى، على مَن يمارسها؛ حيث أن زيادة الوزن أو التشوهات تندرج ضمن موانع ممارستها؛ وذلك لأن القفز يمكن أن يتسبب في التحميل الزائد على المفاصل.

وينصح الخبراء مَن انقطع عن ممارسة التمارين الرياضية لفترة طويلة بإجراء الفحص الطبي قبل البدء في ممارسة مثل هذه الرياضة المكثفة.

وعلى أي حال ينبغي على المبتدئين ممارسة رياضة القفز بالحبل ببطء، حيث تكفي في البداية ممارستها بمعدل مرتين أو ثلاث مرات لمدة خمس دقائق في الأسبوع. أما الأشخاص الذين يتمتعون إلى حد ما باللياقة البدنية، فيمكنهم البدء في ممارسة رياضة القفز بالحبل دون مشاكل.

18