يناير 08, 2018

الحضور النسائي يزين الكلاسيكو السعودي

تنتظر السعودية حدثا تاريخيا آخر في المنافسات الرياضية، بعد الموافقة على حضور العنصر النسائي للمباريات الرياضية، ورغم بعض الأصوات المستنكرة لهذه الخطوة، إلا أن الكثيرين اعتبروها استكمالا لمسيرة انفتاح المرأة السعودية.
حدث تاريخي

الرياض - بدأ العد التنازلي لموعد منافسات كرة القدم السعودية التي تشهد لأول مرة حضور النساء بالملاعب، ما أثار جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، في هاشتاغ حضور_النساء_للكلاسيكو. وأعلنت هيئة الرياضة السعودية نهاية العام الماضي، عن السماح بدخول العائلات لملاعب السعودية وفق ضوابط محددة، وفي ثلاثة ملاعب بالدمام والرياض وجدة.

وتداول الجمهور الرياضي السعودي عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورا للتجهيزات النهائية لملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة “الجوهرة المشعة”، والذي سيشهد أول تواجد للأسر والعائلات في مدرجات الملاعب بالمملكة في الـ12 من يناير المقبل خلال لقاء الأهلي والباطن في دوري المحترفين.

وتظهر الصور وضع مكان مخصص لتدخين السيدات، وهو الأمر الذي قابله الجمهور باستغراب، حيث يمنع التدخين في الملاعب السعودية، كما تم وضع حواجز حديدية للفصل بين الأفراد والعائلات، وتمّ أيضا تخصيص دورات مياه للسيدات فقط.

وقال عبدالرحمن القضيب، رئيس الشؤون الفنية في هيئة الرياضة، إنه ستكون هناك استعدادات خاصة في الملاعب “ملعب الأمير محمد بن فهد، ملعب مدينة الملك عبدالله، وملعب الملك فهد”، والتي من المنتظر أن تستضيف العائلات منذ بداية شهر يناير.

وأشار إلى أنه ستكون هناك تجهيزات تخص المدرجات لاستقبال العائلات بأفضل صورة ممكنة، بالإضافة إلى الفصل بين مقاعد الجماهير الأخرى، ومقاعد العائلات لضمان توفير الحرية الكاملة للجميع.

وستكون مقاعد العائلات في الدرجة الأولى الممتازة في اليمين، وفي اليسار في ملعب الملك فهد الدولي، بينما ستكون في ملعب مدينة الملك عبدالله في الطابق الثالث، وسيكون المكان المخصص للعائلات في ملعب محمد بن فهد في منطقة راية الزاوية.

تجهيزات خاصة لملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة الذي يشهد أول تواجد للعائلات

وستشهد مباراة الهلال والاتحاد “الكلاسيكو” في الـ13 من الشهر الجاري حضورا نسائيا بملعب الملك فهد بالرياض، وهي أول مباراة كبيرة بالمملكة العربية السعودية تشهد دخول النساء للملاعب، وهو ما فتح جدلا واسعا بين السعوديين كان قد اجتاح موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

وعلّق أحد الناشطين “اختبار للمرأة التي تحضر لكي تثبت للمجتمع أنها على مستوى الثقة بأخلاقها وحشمتها وحسن تربيتها، وأيضا اختبار للرجل بأن يكون راقيا في تصرفاته وسلوكه وأن يتعاون مع أخته (المرأة) لتقديم صورة حضارية لمجتمعنا السعودي أمام العالم”.

وغرد ناشط “هو بس لمخرج حق المباراة إذا ما ركز عليهم ما حد داري عنهم أتمنى ما يسير يلي صار في لندن ترك المباراة وتركز على الجمهور!”.

وكتب آخر، “خطوة جميلة وموفقة وتمنياتي للعنصر النسائي بالتوفيق (لأنهن يستأهلن)، ولكن أتمنى من الجهات المعنية أن تنظم موضوع المقاعد وتضع آلية لحجز المقاعد وألا تكون عشوائية كما هو الحال في (أغلب) ملاعبنا”. وقالت مغردة أخرى “راح يكون فيه أماكن مخصصة للبنات وأكيد ما راح أحد يقدر يضايقكم أنا متأكدة ما أقدموا على هالخطوة إلا وهم دارسين الوضع”.

وتحمست الكثير من السعوديات للخطوة وقد اعتبرن أنها استكمالا لخطوات أخرى في عصر الانفتاح بالنسبة إلى المرأة السعودية، فقالت إحداهن “#حضور_النساء_للكلاسيكو هذا زمن المرأة السعودية خلاص الأبواب انفتحت وعقبال إسقاط الولاية”.

وكان هناك بعض الناشطين الذين رفضوا الفكرة، وقالت إحدى الناشطات، وتدعى ترف الحربي‏ “أتكلم عن نفسي فأنا لست بحاجه إلى دخول ملعب وليس هو المكان الذي يناسبني”.

أما مغردة أخرى فذهبت إلى أبعد من ذلك بالقول “لا خير في امرأة تزاحم الرجال في أماكنهم، متى كانت المرأة السعودية تخالط الرجال بالملاعب.. كانت المرأة السعودية مثالا يقتدي به في الحشمة والستر والوقار… وستظل هكذا بإذن الله وستظل ملكة بحجابها وامتناعها عن كل ما يخدش حياءها”.

وكتبت ناشطة “لمَ كل هذه النظرة التشاؤمية عن شبابنا؟ حملوهم الثقة والتوكل على الله، علموهم المراقبه الذاتية، أخبروهم أن الفتن في كل مكان لكن…! دينك وأخلاقك وتفكيرك وثقافتك تمنعك عن كل معصية..”.

وعارض ناشط هذه النظرة للأمور بالقول “#حضور_النساء_للكلاسيكو بالنسبة إلى الذين يعارضون وجود المرأة، ترى لها نفس حقوقك في الحياة وليس لك الحرية برفضها”.

وأخذ مغرد الموضوع بشكل ساخر قائلا “حضور_النساء_للكلاسيكو البنات إذا شافوا بعض في الملعب، صدقوني بيسولفون ويصورون سنابات أكثر من مشاهده المباراة”.

يذكر أن مشجعات سعوديات كن قد حضرن مباراتي السوبر السعودي في الموسمين الماضيين في لندن.

وقد اهتمت الصحف والمواقع العالمية بهذا الحدث وبدأت تلقي الضوء على هذا الحدث، وقال موقع “يونهابنيوز” الكوري، إن السعودية تنتظر حدثا تاريخيا في كلاسيكو الهلال والاتحاد والذي سيقام على ستاد الملك فهد الدولي بالرياض في الثالث عشر من شهر يناير، بعد الموافقة على حضور العنصر النسائي للمباريات، في قرار تاريخي للمملكة.

وقال موقع “سوكر البريطاني ” سيدات لأول مرة في الملاعب السعودية ستتواجد في كلاسيكو الهلال والاتحاد.

19