بنس في جولة إقليمية هذا الشهر تشمل مصر والأردن

الثلاثاء 2018/01/09
ماذا يحمل في جعبته

القدس - أعلن البيت الأبيض الاثنين أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيزور مصر والأردن وإسرائيل خلال الفترة الممتدة من 20 إلى 23 يناير في جولة كان مقررا لها في البداية الشهر الماضي بعد أن اعترف الرئيس دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.

يأتي ذلك في وقت جدد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني التأكيد على أن “أي مواقف أو قرارات لن تغيّر من الحقائق التاريخية والقانونية أو من حقوق المسلمين والمسيحيين” في القدس، حسب ما أفاد بيان صدر الاثنين عن الديوان الملكي.

وأوضح الملك أن “التنسيق مستمر مع الأشقاء العرب لبلورة مواقف بحجم التحديات الجسيمة التي تواجه المنطقة”. وتابع “إننا سنتواصل مع الإدارة الأميركية في الفترة المقبلة تفاديا لأي فراغ يؤثر سلبا على مصلحة الأردن، حيث أنه لا بد أن نعمل للتأثير في أي توجه يتعلق بالمنطقة”.

ولم تكن زيارة نائب الرئيس الأميركي تشمل الأردن، حينما أعلن عنها الشهر الماضي عقب اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، حيث تم حصر الزيارة في مصر وإسرائيل، بعد رفض السلطة الفلسطينية.

وذكر البيت الأبيض في بيان أن بنس سيجري مباحثات مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وأحدث قرار ترامب بشأن القدس وإعلانه في ديسمبر الماضي أن الولايات المتحدة ستبدأ عملية نقل السفارة من تل أبيب إلى المدينة ضجة وتسبب في احتجاجات بالمنطقة.

وقالت إليسا فرح المتحدثة باسم بنس “بتوجيهات من الرئيس ترامب، سيسافر نائب الرئيس إلى الشرق الأوسط من أجل التأكيد مجددا على التزامنا بالعمل مع حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة من أجل هزيمة الراديكالية التي تهدد الأجيال القادمة”.

2