الوداد ينهي ارتباطه بالمدرب عموتة

الخميس 2018/01/11
إنجازات المدرب المقال سيظل التاريخ يذكرها

الرباط - قرر الوداد البيضاوي إقالة مدرب الفريق الحسين عموتة، بعد اجتماع عقده مع رئيس النادي سعيد الناصري. وكانت خسارة الوداد أمام الكوكب المراكشي بنتيجة 1-2، في إطار مباريات الدوري المغربي، النقطة الفاصلة التي دفعت إدارة الفريق البيضاوي إلى اتخاذ هذا القرار.

وسجل الوداد البيضاوي في المباريات الـ5 الأخيرة له، في الدوري المغربي، 4 هزائم وتعادلا وحيدا. وتعرض عموتة في الفترة الأخيرة لضغط كبير، على غرار الحرب الكلامية مع المتحدث الرسمي للوداد محمد طلال. وتعاقد مع الوداد في الميركاتو الشتوي للموسم الماضي، وفاز معه بلقبي الدوري المغربي ودوري أبطال أفريقيا.

وعقد سعيد الناصري رئيس الوداد البيضاوي اجتماعا عاصفا مع لاعبي الفريق لمناقشة أسباب تراجع نتائج النادي خلال الفترة الأخيرة.

ووجه الناصري عدة انتقادات للاعبين بسبب تراجع المردود الفني للبعض في المباريات الأخيرة، في وقت استفسر فيه اللاعبون عن سر تقليص مكافأة التتويج بلقب دوري أبطال أفريقيا لأكثر من النصف.

وبعثت إدارة الوداد برسالة شكر للمدرب بعد إقالته من منصبه كمدرب للفريق الأول.

وتقدم مجلس إدارة الفريق البيضاوي في بيان رسمي، بجزيل الشكر لعموتة وجهازه الفني، بعد العمل الذي قام به في الفترة السابقة وتوجه بالفوز بلقبي الدوري المغربي ودوري أبطال أفريقيا، وكذا المشاركة في مونديال الأندية بالإمارات. وأضافت إدارة الوداد أن النادي يكنّ كل التقدير لعموتة وجميع أعضاء الجهازين الفني والطبي المرافق له، الذي قام بعمل كبير تُوج بتسجيل إنجازات سيظل التاريخ يذكرها.

إقالة عموتة من تدريب الوداد جاءت كتحصيل حاصل لمجموعة من العوامل في الفترة الأخيرة، من بينها أن عموتة دخل في صراعات خفية مع أشخاص، سواء من أعضاء مجلس الإدارة أو المقربين من رئيس النادي سعيد الناصري.

وبدا واضحا من كلام عموتة أنه يشعر بمحاولة تشويش على عمله، منذ المشاركة في مونديال الأندية بالإمارات.

كذلك لم تبتسم النتائج للوداد في الفترة الأخيرة، وتراجعت بشكل رهيب وتغير المستوى من فريق تألق في مشواره الأفريقي وفاز باللقب القاري، إلى تدهور كبير في النتائج على المستوى المحلي.

22