يناير 12, 2018

معرض سيارات للسعوديات قبل تمكنهن من القيادة

أول معرض للسيارات مخصص للنساء

جدة (السعودية) – خصصت محافظة جدة (غرب المملكة العربية السعودية) أياما من شهر يناير الجاري لافتتاح أول معرض للسيارات مخصص للنساء، قبل أشهر من تمكنهن من قيادة السيارة في السعودية.

وتعكس استعدادات مدينة جدة لاستقبال المعرض اهتماما كبيرا بتنفيذ القرار الملكي الصادر عن الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في 26 سبتمبر 2017، الذي ينص على منح النساء حق القيادة، بداية من شهر يونيو 2018. كما أن هذا المعرض الذي سيقام في أحد المولات ينفي الإشاعات المغرضة التي تدور حول إلغاء القرار.

وبحسب الصحف المحلية، فإن هذا المعرض يهدف إلى التركيز على السيارات التي تجذب اهتمام النساء، عبر تسليط الأضواء على ألوان معينة وتقديم عروض خاصة وتوفير السيارات الأقل استهلاكا للوقود.

وأكدت الشركة المنظمة للمعرض أنه سيخصص للنساء فقط وسيطرح ألوانا محببة لهن.

وكانت الجهات الرسمية في السعودية قد أعلنت إضافة بعض المكونات والتجهيزات في السيارات لتناسب النساء ولتكون أكثر جذبا لهن وستركز على اللون الداخلي في السيارة وإضافة إكسسوارات جديدة وجعل المقاعد أكثر راحة.

وتجدر الإشارة إلى أن فيصل أبوشوشة رئيس اللجنة الوطنية للسيارات بمجلس الغرف السعودية، كشف لصحف محلية في الفترة الأخيرة عن 8 إضافات جديدة للسيارات النسائية التي ستدخل السوق السعودي خلال العام الحالي.

وأوضحت غادة الشاطبي مسؤولة اللجنة الإعلانية في الشركة المنظمة للمعرض، لإحدى الصحف الإلكترونية، أن هذا المعرض يعد الأول من نوعه مخصصا للسيدات فقط ويركز على السيارات الاقتصادية بالدرجة الأولى.

ونقلت تقارير صحافية محلية عن مدير أحد معارض السيارات قوله “منذ إصدار قرار السماح للمرأة بقيادة السيارات، لاحظنا زيادة في معدلات التردد على المعرض”.

وأضاف أنه مع قرب تطبيق قرار السماح للمرأة بالقيادة، الذي زاد من معدلات الإقبال على المعارض، بات من المناسب أن يتم تقديم عروض استثنائية ترفع معدلات المبيعات.

ولا تكتفي السيدات المترددات على المعرض بالحديث عن حجم السيارة ولونها فقط، بل يستفسرن عن قوة المحرك وقدرته على توفير الوقود وسعة السيارة والكماليات المتوفرة.

ووفق ملاحظين فإن أكثر السيدات اللاتي يقبلن حاليا على الاستفسار عن شراء السيارات، هن من الطبقة المتوسطة؛ أملا في أن يقين أنفسهن من المعاناة الشديدة مع المواصلات وضعف الرواتب.

وتأتي هذه الخطوات الداعمة لقرار السماح للنساء بالقيادة والحصول على رخص وسيارات في السعودية، في إطار رؤية 2030 التي تسعى لتنفيذ الكثير من الإصلاحات التي تراهن بعضها على المرأة.

24