يناير 14, 2018

ابن يقاضي أمه بسبب نشرها صوره على النت

الابن مستاء من مبالغة أمه في حبها له على الإنترنت

روما - وقع منع أم إيطالية من نشر صور ابنها على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وذلك بعدما رفع هذا الابن دعوى قضائية عليها يطالبها بعدم نشر صوره على صفحتها.

ووفقا لما ورد بصحيفة ديلي ميل البريطانية، فإن الأم مهددة بمواجهة غرامة مالية قد تصل إلى قرابة 10 آلاف يورو في حال أقدمت مرة أخرى على نشر صور ابنها على فيسبوك كما اعتادت.

وتقدم الابن الذي يبلغ من العمر 16 عاما، بشكوى ضد أمه أمام المحكمة في العاصمة الإيطالية روما، حيث قال إنها تنشر الكثير من الصور والفيديوهات له دون موافقته أو علمه.

وتمت إثارة هذه القضية خلال إنهاء محكمة الأسرة إجراءات الطلاق بين والدي الشاب المتقدم بالشكوى، إذ أعرب الابن عن استيائه من مبالغة أمه في حبها له على الإنترنت، معتبرا أن مشاكلها مع والده قد تكون سببا مباشرا في ذلك.

ووجهت المحكمة تحذيرا شديد اللهجة للأم، حيث باتت تواجه غرامة 10 آلاف يورو إذا لم تلتزم بالاتفاق، كما طالبتها بحذف كل صور وفيديوهات طفلها من صفحتها في فيسبوك.

ويعد نشر صورة شخص ما دون الحصول على موافقته أمرا مخالفا لقانون حقوق الطبع والنشر في إيطاليا ويعرض صاحبه لتتبّعات عدلية.

24