الإمارات تتقدم بشكوى إلى الأمم المتحدة ضد قطر

الثلاثاء 2018/01/16
انتهاكات قطرية خطيرة

دبي - أعلنت دولة الامارات الثلاثاء إنها ستتقدم بشكوى أمام منظمة الطيران المدني الدولي "ايكاو" بعد اقتراب مقاتلات قطرية من طائرتي ركاب اماراتيتين، بحسب ما أعلن مسؤول اماراتي رفيع المستوى.

وقال رئيس الهيئة العامة للطيران المدني في دولة الامارات سيف السويدي لوكالة فرانس برس "سنتقدم اليوم بشكوى امام منظمة الطيران المدني الدولي حول هذين الحادثين الخطيرين مع الادلة التي جمعناها". وأضاف "سنطالب بتدخل المنظمة لمنع قطر من تكرار سلوكها هذا".

وكانت أبوظبي اتهمت الاثنين طائرات مقاتلة قطرية بـ"اعتراض" طائرة مدنية اماراتية كانت في طريقها الى المنامة، وطائرة مدنية ثانية خلال مرحلة نزولها إلى مطار البحرين الدولي، في تصعيد جديد في الأزمة الخليجية.

وذكر السويدي ان المقاتلات القطرية اقتربت من الطائرتين الى مسافة شكلت خطرا على سلامة الرحلتين.

وسارعت الدوحة إلى نفي الاتهام الاماراتي بـ"اعتراض" الطائرة المدنية الاولى، مؤكدة على لسان المتحدثة باسم وزارة خارجيتها لولوة الخاطر ان الاتهام "عار عن الصحة".

ويأتي الاتهام الاماراتي بعدما قالت قطر السبت أنها ابلغت الامم المتحدة بأن طائرة عسكرية اماراتية كانت متجهة إلى المنامة ايضا انتهكت مجالها الجوي مطلع يناير الجاري، اثر حادث مماثل في ديسمبر.

والعلاقات بين دولة الامارات والبحرين والمملكة السعودية ومصر من جهة، وقطر من جهة ثانية، مقطوعة منذ الخامس من يونيو الماضي بعدما اتهمت الدول الاربع الدوحة بدعم الإرهاب وهو ما نفته الامارة الغنية مرارا.

وكانت الدول الأربع اتخذت لدى قطع علاقاتها مع قطر اجراءات عقابية بحقها في محاولة لتضييق الخناق عليها تجاريا اقتصاديا، وبينها منع الطائرات القطرية من عبور اجوائها.

وتؤشر الاتهامات المتبادلة حول سلامة الطيران وخرق الاجواء إلى تصعيد جديد في الازمة.

وقال السويدي ان الحادثين دفعا أبوظبي إلى البحث عن مسار بديل لطائراتها المتجهة الى المنامة، الا انه أشار الى ان هذا الامر "سيستغرق وقتا كونه يتوجب علينا ان نتوصل الى اتفاق مع البحرين".

من جهتها، أعلنت شؤون الطيران المدني بوزارة المواصلات والاتصالات البحرينية أنها ستتخذ الإجراءات اللازمة مع الجهات الدولية المعنية بخصوص قيام مقاتلات قطرية بقطع مسار طائرة مدنية إماراتية متجهة إلى مطار البحرين الدولي. وأوضحت أن المقاتلات اقتربت لمسافة ميلين تقريبا من الطائرة التابعة لطيران الإمارات، الأمر الذي عرض حياة المسافرين وطاقم الطائرة للخطر.

وأضافت أنه تم رصد واقعة مماثلة لطائرة تابعة لشركة طيران الاتحاد الإماراتية متجهة من مطار أبوظبي الدولي إلى مطار البحرين الدولي، وجاري التحقيق بالواقعة.

وقالت إنها تعتزم رفع تقرير مفصل إلى منظمة الطيران المدني الدولي (الإيكاو).

واعتبرت الهيئة العامة للطيران المدني بالإمارات الواقعتين "بمثابة خرق خطير للاتفاقيات الدولية وسلامة حركة الطائرات المدنية"، وأكدت أنها تدرس الخيارات القانونية المتاحة لدى المنظمة الدولية للطيران المدني والمنظمات الأخرى ذات الصلة.

1