يوليو 25, 2013

مهلة إضافية للاتحاد العراقي لاستضافة "خليجي 22"

ناجح محمود يؤكد جاهزية البصرة لاستضافة الحدث الخليجي

المنامة - رؤساء الاتحادات الخليجية لكرة القدم قرروا منح مهلة للاتحاد العراقي حتى الخامس من أكتوبر/تشرين الأول المقبل من أجل استضافة (خليجي 22). وسيتم اتخاذ القرار النهائي للبطولة في البحرين من خلال الاجتماع الذي سيعقده رؤساء الاتحادات الخليجية في الخامس من أكتوبر/تشرين الأول سواء بتثبيت إقامة البطولة في البصرة أو نقلها إلى السعودية البلد البديل.

عقد رؤساء الاتحادات الخليجية اجتماعا ماراطونيا في المنامة استمر قرابة أربع ساعات، وقرروا خلاله تمديد فرصة الاتحاد العراقي في الاستضافة إلى الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول، رغم من أن كل المؤشرات كانت تشير إلى احتمالية نقل البطولة.

وقال أحمد عيد ـ رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم ـ إن الاتحاد العراقي عليه أن يعمل بكل قوة من أجل الانتهاء من كافة التجهيزات في الوقت المحدد، معلنا جاهزية السعودية لاستضافة البطولة إذا قرر رؤساء الاتحاد نقل البطولة إليها. وترأس الاجتماع الشيخ علي بن خليفة آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني وحضره رؤساء الاتحادات الخليجية، وقد أعلن رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم أن قرار منح مهلة إضافية للاتحاد العراقي جاء بعد مناقشة التوصيات المقدمة إليهم من أمناء السر الذين اجتمعوا الإثنين الماضي، ورفعوا توصياتهم إلى رؤساء الاتحادات.

وقد أشارت التوصيات التي رفعها أمناء السر إلى عدم جاهزية مدينة البصرة العراقية لاستضافة البطولة في الموعد المحدد من قبل وهو نهاية ديسمبر/كانون الأول 2014، وجاء قرار تمديد المهلة بالإجماع بعد الرفض من جانب الاتحاد العراقي الذي أراد التمسك بحقه في التنظيم، خاصة بعد نقل (خليجي21) من العراق إلى البحرين. وحاول الاتحاد العراقي الدفاع عن جاهزية البصرة لاستضافة البطولة، لكن كان هناك إجماع على صعوبة إقامة البطولة في البصرة في ظل الأوضاع الحالية وهو ما جعل رؤساء الاتحادات يتخذون قرارهم في النهاية بضرورة إعطاء مهلة للعراق حتى الخامس من أكتوبر المقبل.

وقد حرص الوفد العراقي المشارك في المؤتمر العام غير العادي لرؤساء الاتحادات الخليجية على اصطحاب وفد هندسي من العراق، قام بشرح نسبة الإنجازات التي تمت حتى الآن في مدينة البصرة العراقية، وقد عقد الاجتماع على مرحلتين حضر الجزء الأول منه أمناء السر، وكان الجزء الثاني من الاجتماع خاصا برؤساء الاتحادات الذين قرورا في نهاية المطاف تمديد مهلة للاتحاد العراقي حتى الخامس من أكتوبر القادم.

و أعرب رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم ناجح حمود عن ارتياحه لقرار منح العراق مهلة زمنية إضافية للوصول إلى الجاهزية التامة لاستضافة دورة كأس الخليج العربي الثانية والعشرين لكرة القدم بمدينة البصرة أواخر العام 2014.

وأكد حمود بأن العراق سيسعى للوفاء بكافة الالتزامات والاشتراطات والملاحظات التي طرحتها لجنة التفتيش وأوصى بها الأمناء العامون بالاتحادات الخليجية، مؤكدا بأن العراق لن يدّخر جهدا في سبيل كافة المتطلبات اللازمة لإنجاح العرس الخليجي.

وأضاف حمود بأن المعلومات التي رفعتها لجنة التفتيش إلى الأمناء العامين غير مطابقة لما هو موجود على أرض الواقع، مشيرا إلى جاهزية البصرة لاستضافة الحدث الخليجي في ظل توفر البنية التحتية من ملاعب ومنشآت وفنادق وشبكة طرق وخدمات أخرى.

وثمّن حمود موقف المملكة العربية السعودية الداعم للعراق بمنحه مهلة زمنية إضافية، مضيفاً (رغم أن السعودية هي البلد الاحتياط لاستضافة الدورة إلا أنها ساندت العراق ووافقت على منحه فترة زمنية إضافية، الأمر الذي يجسد روح الترابط والتعاون والتآلف بين الشعوب الخليجية والعربية).

22