اقتصاد منطقة اليورو على طريق التعافي

الخميس 2013/07/25
اليورو يسجل انتعاشة

بروكسل – أظهر مؤشر رئيسي صدر أمس أن منطقة اليورو تسير على طريق التعافي الاقتصادي، ما يرفع الآمال بأن تكتل العملة الموحدة يتعافى من أزمة ديونه التي تعيق نموه.

وقالت مجموعة ماركيت للأبحاث الاقتصادية ومقرها لندن إن مؤشرها لمديري المشتريات في قطاعي التصنيع والخدمات بالمنطقة والذي يتابع عن كثب، ارتفع بدرجة أكبر من المتوقع ليسجل 50.4 نقطة أي فوق حاجز 50 نقطة الذي يفصل بين النمو والانكماش.

وهذه هي المرة الأولى منذ يناير عام 2012 التي يعاود فيها المؤشر تجاوز المستوى الرئيسي حاجز الانكماش الى النمو. ويستند المؤشر إلى استطلاع رأي نحو 5 آلاف شركة في منطقة اليورو.

وقال كريس ويليامسون، كبير الاقتصاديين لدى ماركيت، إن "أفضل قراءة لمؤشر مديري المشتريات منذ عام ونصف العام يقدم دليلا مشجعا يشير إلى أن منطقة اليورو قد تخرج من الركود في الربع الثالث بعد فترة طويلة من التأخير".

وأشار إلى أن تغير الاتجاه "يقوده تحسن واسع في قطاع التصنيع حيث قفز النمو لأعلى مستوى في عامين".

ومنحت البيانات السوق قوة دفع ليرتفع مؤشر داكس الرئيسي لبورصة فرانكفورت بحوالي نصف بالمئة الى أعلى مستوى له منذ يونيو الماضي.

وقال المحلل لدى مصرف "آي إن جي" الهولندي مارتين فان فليت إن "بيانات مؤشر مديري المشتريات التي جاءت أفضل من المتوقع اليوم تدعم بوضوح فكرة أن اقتصاد منطقة اليورو ككل يترك الركود وراءه… غير أن العودة للنمو من المرجح أن تكون بطيئة أو متفاوتة".

وأشار على سبيل المثال، إلى مستويات البطالة المرتفعة في منطقة اليورو وضعف أسواق الإسكان وحقيقة أن "السياسة المالية ستظل تؤثر سلبا على النمو".

10