يوليو 25, 2013

مرشد الإخوان: عزل مرسي يفوق "هدم الكعبة"

مطلوب للنيابة

القاهرة - قال محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، الخميس، إن قيام النائب الأول لرئيس الوزراء المصري وزير الدفاع الفريق أول عبدالفتاح السيسي بعزل الرئيس المصري السابق محمد مرسي يفوق "هدم الكعبة"، حسب تعبيره.

وقال بديع، في رسالته الأسبوعية التي يوجهها كل خميس إلى أعضاء الجماعة وأنصارها "أقسم بالله غير حانث أن ما فعله السيسي، في مصر يفوق جرماً ما لو كان قد حمل معوَلاً وهدم به الكعبة المشرفة حجرا حجرا".

ودعا مرشد الإخوان، الذي طلبت النيابة العامة توقيفه ولكنه مختبئ في مكان غير معلوم، اعضاء جماعته وأنصارها إلى تظاهرات لرفض ما اسماه "الانقلاب العسكري".

وقال إن "الجماهير المصرية الأبية انتزعت حريتها من النظام البائد وستحافظ على حريتها بنفس السلمية". وأضاف "لا تستكثروا أن تنزلوا لتعلنوا وقفتكم مع الحرية والشرعية ورفض الانقلاب العسكري".

وكان النائب العام المصري هشام بركات، أمر مساء الأربعاء، بضبط وإحضار بديع و8 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين وقوى إسلامية للتحقيق معهم بتهمة تكوين جماعات مسلحة تهدف إلى نشر الفوضى في البلاد.

وسبق أن صدرت أوامر ضبط وإحضار من قبل النائب العام بحق كل من بديع، وصفوت حجازي، والقيادي في الجماعة محمد البلتاجي، للتحقيق في بلاغات تتهمهم بالتحريض على العنف.

1